صفحة جديدة 1

السياسية  |  الأنشطة والفعاليات  |  الرياضية  |  صـــور  |  الأسرى  |  الشهداء  |  أخبار مقدسية  | 

كيف يمكن لجهاز التلفزيون أن يتجسس عليك في منزلك؟

حركة الجهاد الاسلامي - مدينة غزة - الخميس 9 / 02 / 2017 - 12:41 مساءً تصغير الخط تكبير الخط


http://jgaza.ps/uploads/922017-124137PM-1.jpg


كشف تحقيق لهيئة التجارة الفيدرالية الأمريكية عن أن شركة فيزيو الرائدة في تصنيع التلفزيونات الذكية استخدمت نحو 11 مليون جهاز للتجسس على عملائها وجمع معلومات عنهم.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، في تقرير لها إن الشركة المصنعة وافقت على دفع غرامات ورسوم تبلغ في مجملها 2.2 مليون دولار، إضافة إلى حذف البيانات التي جمعتها، لتسوية القضية مع هيئة التجارة ومكتب المدعي العام في نيوجيرسي، وذلك بعد اتهام عملاء الشركة لها بجمع معلومات عنهم دون موافقتهم، وبيعها بشكل غير قانوني.

وأوضحت الصحيفة أنه مع ظهور الأجهزة الذكية، أثار العملاء وجمعيات حقوق المستهلك المخاوف حول ما إذا كانت هذه الأجهزة يمكن أن ترسل معلومات حساسة عن العملاء إلى الشركات المصنعة. ونقلت عن هيئة التجارة الفيدرالية قولها إن حالة فيزيو تظهر كيف أن التلفاز والأجهزة الأخرى يمكن أن تخبر الشركات المصنعة عن أمور لا يرغب العملاء بنشرها.

وقال المحامي في الهيئة، كيفين موريارتي، إنه قبل أن "تسحب الشركة كرسيها وتجلس بجانبك لتدون بعناية كل ما تشاهد، ثم تتبادله مع شركائها، يجب أن تسألك: هل تقبل بذلك؟"، مشيرا إلى أن "فيزيو لم تكن تفعل ذلك، حتى تدخلنا في الأمر".

وقال محامي الشركة، جيري هوانغ: "أوضحت الهيئة بشكل صريح أن جميع مصنعي التلفزيونات الذكية يجب أن يحصلوا على موافقة العملاء قبل جمع وتبادل المعلومات عن سلوكهم في مشاهدة التلفزيون".

وتقول الصحيفة إنه "على الرغم من أن بعض المستهلكين قد لا يعرفون اسم فيزيو، إلا أن معظم الناس ربما استخدموا شاشاتها". وتضيف أن الشركة، التي أعلنت شركة ليكو الصينية مؤخرا أنها مهتمة بالاستحواذ عليها، هي الشركة الأكثر شعبية وانتشارا في الولايات المتحدة، حيث استحوذت الشركة التي تتخذ من في كاليفورنيا مقرا على نحو 20 في المئة من سوق التلفزيونات الأمريكي خلال عام 2016.

ووفقا للدعوى، قامت فيزيو بمشاهدة ما يشاهده العميل تماما، حيث حصلت على المعلومات الخاصة بمشاهدته التلفاز "ثانية بثانية"، وهذا يشمل أيضا نوع الاشتراك التلفزيوني، وخدمة الإنترنت المستخدمة، وحتى ما يشاهده العميل عبر الأقراص المدمجة.

كما اتُهمت الشركة بربط المعلومات الديموغرافية، بما في ذلك جنس المستخدمين وأعمارهم ودخلهم، مع بيانات المشاهدة، لبيع هذه البيانات لشركات الدعاية والإعلان.

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
44 0
عرض الردود
أضف تعليقك
ملاحظة : لا يتم نشر التعليقات إلا بعد موافقة ادارة الموقع

حركة الجهاد الاسلامي - اقليم غزة © 2012